يهددون الشرطة بالسعال والبصق.. بعض سكان نيويورك يقاومون جهود احتواء كورونا

يهددون الشرطة بالسعال والبصق.. بعض سكان نيويورك يقاومون جهود احتواء كورونا

يهددون الشرطة بالسعال والبصق.. بعض سكان نيويورك يقاومون جهود احتواء كورونا
مدينة نيويورك تتصدر المدن الأميركية التي انتشر فيها الوباء (الفرنسية)

أفاد ضباط شرطة بمدينة نيويورك الأميركية بأن بعض السكان يهددونهم بالسعال والبصق عليهم إذا ما حاولوا فرض قواعد السلامة التي حددتها السلطات في ضوء انتشار وباء كورونا.

وتحتل الولايات المتحدة المرتبة الأولى عالميا في عدد الإصابات بكورونا بأكثر من 400 ألف مصاب.

وقال ضباط شرطة أميركيون لصحيفة نيويورك بوست المحلية، إن بعض رواد الحدائق العامة يغضبون عندما نحثهم على التباعد الاجتماعي، لدرجة أنهم يهددون الشرطة بالبصق أو السعال عليهم إذا ما حاولوا فرض قواعد السلامة.

وكمثال على ما يعايشه من بعض السكان، قال أحد ضباط إنفاذ القانون في الحدائق العامة "يقولون لنا (رواد الحدائق) تبا لكم، آمل أن تصابوا بكورونا".

وأضاف ضابط آخر "يمر علينا بعض الحالات التي ننوه فيها للناس إلى ضرورة التباعد الاجتماعي، ليقابلونا بالتهديد بالسعال علينا كوسيلة لخرق القانون وعدم الامتثال له". وتابع "حتى أن هناك أشخاصا يهددون بالبصق علينا".

ولفت الضباط إلى أن أكبر المشاكل مع بعض الناس تقع في الحدائق العامة، ومنها واشنطن سكوير في مانهاتن، وأستوريا في كوينز.

وأضافوا أن الناس هناك يتجمعون للتزلج والغناء وتمرير المشروبات المسكرة لبعضهم، ويتنزهون ويتسكعون مع أصدقائهم، مشيرين أن الشيء الوحيد الذي يمكنه إيقافهم هو المطر.

ويشهد عدد الوفيات والإصابات تصاعدا يوميا في الولايات المتحدة التي باتت في المرتبة الأولى عالميا من حيث الإصابات بالفيروس، تليها إيطاليا، ثم إسبانيا.

وفيما يخص خريطة انتشار الفيروس في الولايات المتحدة، تأتي نيويورك وجارتها نيوجيرسي في صدارة المناطق التي اجتاحها كورونا.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة