يذعن للمحكمة العليا.. رئيس الكنيست يستقيل من منصبه

يذعن للمحكمة العليا.. رئيس الكنيست يستقيل من منصبه

يذعن للمحكمة العليا.. رئيس الكنيست يستقيل من منصبه

أعلن رئيس الكنيست الإسرائيلي (البرلمان) يولي أدلشتاين استقالته من منصبه بأمر من المحكمة العليا، وذلك لإتاحة المجال لانتخاب رئيس جديد حسب نتائج الانتخابات البرلمانية الأخيرة.

وجاء إعلان أدلشتاين بعد رفضه لأمر المحكمة الاثنين الماضي بإجراء تصويت بحلول اليوم الأربعاء لاختيار رئيس جديد، وتشبثه بمنصبه بأمر من زعيم حزبه (الليكود) رئيس الحكومة المنتهية ولايتها بنيامين نتنياهو.

وباستقالة أدلشتاين، من المتوقع أن يتم انتخاب رئيس جديد من تحالف "أزرق أبيض"، وهو ما من شأنه أن يعزز قوة زعيم التحالف في جهوده كمكلف بتشكيل الحكومة الجديدة.

وجاء ذلك فيما يضغط نتنياهو على غانتس وحزبه من أجل الانخراط في حكومة طوارئ أو حكومة وحدة وطنية برئاسته.

لكن مصادر مطلعة في تل أبيب رجحت أن يتم التوافق على تجميد الوضع السياسي الراهن في إٍسرائيل بحيث تتحول حكومة نتنياهو الانتقالية إلى حكومة طوارئ لستة أشهر لمواجهة تفشي وباء كورونا الذي يتسارع في إسرائيل.

وعلى الرغم من عدم تشكيل حكومة لتحل محل حكومة نتنياهو، أدى البرلمان الجديد اليمين.

ويسيطر على البرلمان الجديد خصوم نتنياهو الرئيسيون، وهم حزب أزرق أبيض وحلفاؤه الذين من بينهم ائتلاف أحزاب عربية، بأغلبية ضئيلة تبلغ 61 مقعدا من مقاعد الكنيست البالغ عددها 120.

ويرغب حزب "أزرق أبيض" في تغيير أدلشتاين ليحل محله نائب آخر تابع للحزب، لكن نتنياهو هدد بأن مثل هذه الخطوة قد تدفع حزبه (الليكود) إلى الانسحاب من محادثات تقاسم السلطة لتشكيل حكومة وحدة.

وتستعد إسرائيل لتشكيل حكومة جديدة بعد أشهر من حالة الغموض السياسي، عقب إجراء ثلاثة انتخابات عامة لم تسفر عن نتيجة حاسمة خلال أقل من سنة، كان آخرها الانتخابات التي جرت قبل ثلاثة أسابيع.