وزير الصحة يُفســر مفهوم ”البؤرة“

وزير الصحة يُفســر مفهوم ”البؤرة“

وزير الصحة يُفســر مفهوم ”البؤرة“

فســر اليوم الإثنين 23 مارس 2020 وزير الصحة عبد اللطيف المكي مفهوم ”البؤرة“، بوجود بداية حالة أو بداية سلسلة من العدوى الأفقية في تلك المكان بمعني أن طريقة العدوى تغيرت وأصبحت تسري أفقيا  .

حيث فسرها وزير الصحة بأنها عدوى محلية , بإعتيارها خرجت من إطار العدوى الوافدة أو العدوى التي تكون داخل العائلة على غرار ما حصل في بومرداس من ولاية المهدية لتنتقل من مواطن الى مواطن أخر.
وأوضح عبد اللطيف المكي في تصريح للإذاعة الوطنية بأن البؤرة لا تعني تكاثر الاصابات في نفس المنطقة بفيروس كورونا.
ويتم وفق تصريح الوزير غلق المكان من أجل محاصرة الفيروس حتى لا ينتشر ويتفشى.
وصرح عبد اللطيف المكي أن أغلب الحالات الوافدة متمركزة بالمدن الكبرى الساحلية على غرار البحيرة، والمرسى وسكرة.

يذكر أن الدكتورة نصاف بن علية المديرة العامة للمرصد الوطني للأمراض الجديدة والمستجدة اعلنت اليوم الإثنين 23 مارس 2020 خلال لقاء إعلامي إلتأم بمقرّ وزارة الصحة عن تسجيل 14 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا الجديد في تونس ليصبح العدد الجملي للمصابين بهذا الفيروس 89 حالة مؤكدة .
ودعــت نصاف بن علية المواطنين لضرورة الالتزام بالحجر الصحي العام وتطبيق القانون خاصة في المناطق التي بها عدوى أفقية
وتابعت نصاف بن علية قائلة ..اذا لم يتم الالتزام بالحجر الصحي فكلنا سنكون معرضين للخطر
وأضافت قائلة حرفيا " اذا لم يتم الالتزام بالحجر الصحي العام وتطبيق القانون... كلنا باش يكون عنا ن عايلتنا ومن أقربنا ومن أحبائنا ناس باش نخسرُوهم.. "
وكشفت نصافبن علية ، أن هناك عدوى أفقية في مناطق والمرض بصدد التكاثر، منتقدة عدم تطبيق الإجراءات وداعية إلى تنفيذ القانون للحد من انتشار وباء كورونا في تونس الذي أسفر الى غاية اليوم عن وفاة 3 مصابين وشفاء حالة وحيدة (مصاب قفصة)
وشدد نصاف بن علية على ضرورة عدم مغادرة المواطنين للمناطق التي بها عدوى الأفقية لأن مثل هذه التصرفات تساهم في انتشار الفيروس .