واقع الحالة الوبائية في نابل: مراهقة تتماثل للشفاء دون دواء‎

واقع الحالة الوبائية في نابل: مراهقة تتماثل للشفاء دون دواء‎

واقع الحالة الوبائية في نابل: مراهقة تتماثل للشفاء دون دواء‎

قدمت الإدارة الجهوية للصحة بنابل تقريرا مفصلا عن  الحالة الوبائية بالجهة خلال جلسة عمل بمقر الولاية مع أصحاب المصحات الخاصة.

وبحسب ما تم تقديمه سجلت الولاية عشر إصابات إحداها لشخص أصيل سوسة يقطن بالولاية وأحدها تم إيواؤه في مستشفى عبد الرحمان مامي بأريانة وحالته مستقرة .

وتنقسم الاصابات بفيروس كورونا في الجهة الى ست إصابات وافدة وأربعة محلية.

في حين قالت الادارة الجهوية للصحة بنابل خلال نفس الجلسة إن حالة المصابة الأولى وعمرها 18 سنة وافدة من فرنسا تتماثل للشفاء دون أخذ أدوية مشيرا الى إمكانية الإعلان عن شفائها نهائيا خلال يومين أو أكثر.

وذكر التقرير ذاته أن عدد الخاضعين للعزل الذاتي  1174 شخص من بينهم 710 أنهوا العزل الذاتي دون ظهور أعراض الاصابة عليهم.
فيما يظل 464 تحت المراقبة الصحية المستمرة.

وفي الجلسة ذاتها، أكد تقرير الادارة الجهوية للصحة بنابل ثبوت إصابات عن طريق العدوى في الإطار الطبي وشبه الطبي رافضا الافصاح عنها وتقديم تفاصيل حولها.

وبحسب تقرير الادارة الجهوية للصحة لا يخضع الاطار الطبي وشبه الطبي المشتبه في اصابته الى فترة عزل كاملة بأسبوعين بل يتم أخذ عينة منه اثر 48 ساعة من توقيت الاشتباه واذا ثبت أن التحليل سلبي يعود الإطار الطبي او شبه الطبي لمواصلة عمله مع توفير وسائل الحماية له وذلك نظرا للنقص الحاصل في عدد الأعوان.

*سهام عمار