مفارقات كورونا بمصر.. هروب واعتقالات وتكدس بالمترو وحول وزيرة الصحة

مفارقات كورونا بمصر.. هروب واعتقالات وتكدس بالمترو وحول وزيرة الصحة

مفارقات كورونا بمصر.. هروب واعتقالات وتكدس بالمترو وحول وزيرة الصحة
قلق كبير في الشارع المصري من انتشار فيروس كورونا ومواقع التواصل ترصد مفارقات التعامل مع الأزمة (غيتي)

مع انشغال المصريين بمتابعة انتشار فيروس كورونا مثل كل شعوب العالم توقف رواد مواقع التواصل عند مفارقات عدة بشأن أداء الحكومة والمواطنين على حد سواء.

وأعلنت وزارة الصحة المصرية مساء أمس الأربعاء تسجيل 54 إصابة جديدة بفيروس كورونا، ليرتفع العدد إلى 456 إصابة، بجانب 21 وفاة.

ولأول مرة في تاريخها عقدت الحكومة المصرية اجتماعها اليوم عن طريق الفيديوكونفرانس، وقال رئيس الوزراء مصطفى مدبولي إن هذا الإجراء "يعطي رسالة بأن الحكومة تبدأ بنفسها في تنفيذ قرارات تخفيض التجمعات، ومنع الاختلاط، ولا سيما في ضوء توافر البنية التحتية للتحول الرقمي".


مؤتمر وزيرة الصحة
اجتماع الحكومة بالفيديوكونفرانس جاء إثر الجدل الواسع الذي أثاره المؤتمر الصحفي أمس لوزيرة الصحة هالة زايد، حيث انتقد رواد مواقع التواصل تنظيم المؤتمر في قاعة مغلقة وسط تكدس الحضور من مسؤولين وصحفيين، وهو على العكس من قواعد الوقاية التي تتحدث عنها الوزيرة وخبراء الصحة.

وطالب مغردون مصريون بمحاسبة وزيرة الصحة عبر وسم "#وزيرة الصحة لازم_تتحاسب"، معتبرين أن عقد المؤتمر بهذه الطريقة يعد استهتارا بالصحة العامة، فيما سخر آخرون من الوزيرة باعتبارها نموذجا يمثل الإجراءات الوقائية في مصر.

وتساءل بعض المغردين عن سبب عدم استخدام وزارة الصحة تقنية الفيديو بدلا من اللقاء المباشر، فيما قارن آخرون ذلك بمؤتمر صحفي للمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، حيث تواجد عدد محدود من الصحفيين، وتم تجهيز القاعة بما يسمح بالتباعد بينهم.