معارك ليبيا.. إسقاط طائرة لحفتر والعثور على أسلحة حديثة

معارك ليبيا.. إسقاط طائرة لحفتر والعثور على أسلحة حديثة

معارك ليبيا.. إسقاط طائرة لحفتر والعثور على أسلحة حديثة

أعلنت حكومة الوفاق الوطني الليبية عن إسقاط طائرة تابعة لقوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر، وأسر مليشيات من الجنجويد، والعثور على أسلحة حديثة.

وقال الناطق باسم قوات حكومة الوفاق محمد قنونو إنها أسقطت طائرة استطلاع تابعة لقوات حفتر في محور عين زارة جنوبي طرابلس.

وأضاف قنونو في إيجاز صحفي مكتوب، أن طائرة الاستطلاع تستخدمها قوات حفتر في تحديد المواقع ونقل الإحداثيات وتوجيه القذائف.

كما أعلنت حكومة الوفاق عثورها على كمية كبيرة من الأسلحة والذخائر لدى سيطرتها على مدن الساحل الغربي. 

وقال وكيل وزارة الدفاع في حكومة الوفاق صلاح الدين النمروش إن قوات الوفاق أسرت عددا من المسلحين الذين يقاتلون في صفوف قوات حفتر، وإن التحقيقات الأولية مع هؤلاء الأسرى أثبتت تورط مصر والإمارات وروسيا في عمليات التخطيط والدعم لحفتر.

وردا على موقف الوفاق من إطلاق الاتحاد الأوروبي عملية عسكرية لمراقبة وتنفيذ حظر تدفق السلاح والمقاتلين، أشار النمروش إلى أن جميع المؤشرات تشير إلى أن الهدف من هذه العملية هو محاصرة حكومة الوفاق ودعم حفتر.

من جهته، حذر جلال الشويهدي النائب الأول لرئيس مجلس النواب الليبي المنعقد في طرابلس الدول الداعمة لمن وصفه بمجرم الحرب خليفة حفتر -وفي مقدمتها الإمارات والسعودية- من مغبة استمرار دعمها له.

وقال الشويهدي إن هذه الدول تدعم مشروعا فاشلا سيكتب الليبيون نهايته، حسب تعبيره.

وقد كشف موقع "إيتاميل رادار" المتخصص في رصد الطائرات العسكرية عن رحلة اعتبرها "غير عادية"، قامت بها طائرة شحن تابعة لسلاح الجو الأميركي من قاعدة أندروز الجوية إلى مطار بنغازي شرقي ليبيا.

وذكر الموقع أن الطائرة الأميركية تزودت بالوقود في الأجواء البريطانية، قبل أن تكمل رحلتها وتختفي عن مواقع التتبع بمجرد اقترابها من الأجواء الليبية.

وقال إنه بعد أقل من ساعتين، ظهرت الطائرة من جديد على مواقع التتبع، لكن في رحلة بالاتجاه المعاكس من ليبيا إلى ألمانيا.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة