مصور الفقراء يخشى إبادة شعوب الأمازون بعد كورونا

مصور الفقراء يخشى إبادة شعوب الأمازون بعد كورونا

مصور الفقراء يخشى إبادة شعوب الأمازون بعد كورونا
حذر المصور العالمي من تفشي الوباء في غابات السكان الأصليين

أطلق المصور الشهير سيباستياو سالغادو، الذي أمضى حياته في التقاط صور لأفقر الفقراء وبيئتهم المتهالكة، حملة شعبية لحماية الشعوب الأصليين في الأمازون خوفا من تعرضهم "لإبادة"، بسبب غياب الرعاية الصحية.

وقال سالغادو لوكالة  الصحافة الفرنسية مع غزو أراضي تلك الشعوب على يد المنقبين عن الذهب، ومستكشفي الغابات، وأتباع مذاهب دينية مختلفة والمزارعين، ثمة خطر كبير لنقل عدوى فيروس كورونا المستجد للهنود الذين لم يطوروا أجساما مضادة.

وأضاف: "نواجه حقا خطر كارثة هائلة. أنا أسمّي ما يحصل بأنه إبادة من خلال القضاء على إثنية وثقافتها."

وأشار إلى أن البرازيل تشهد تباينا كبيرا في المواقف تجاه أزمة كورونا، فأكثرية حكام الولايات ورؤساء بلديات المدن الكبرى يطالبون بتدابير الحجر فيما يعارض الرئيس البرازيلي ذلك.

ونوه بأن البرازيل تفتقر للبنية التحتية، واصفا الوضع بأنه موت معلن لجزء كبير من السكان.

ما هو رد فعلك؟

like
0
dislike
0
funny
0
angry
0
sad
0
wow
0