لتمكين المصابين بكورونا من التواصل مع عائلاتهم : شركة تونسية تتبرع ب"روبوت" لمستشفى عبد الرحمان مامي

لتمكين المصابين بكورونا من التواصل مع عائلاتهم : شركة تونسية تتبرع ب"روبوت" لمستشفى عبد الرحمان مامي

لتمكين المصابين بكورونا من التواصل مع عائلاتهم : شركة تونسية تتبرع ب"روبوت" لمستشفى عبد الرحمان مامي

تمكنت شركة ENOVA Robotics من تصميم "روبوت" سيقع وضعه على ذمة مستشفى عبد الرحمان مامي بأريانة المخصص لعلاج المصابين بفيروس كورونا "كوفيد19.

وسيمكن الروبوت المرضى المقيمين من التواصل مع عائلاتهم الذين لا يمكنهم رؤيتهم أو زيارتهم كما سيتنقل بطريقة آلية بين مختلف المرضى مجنبا الإطار الطبي خطر العدوى ومما سيمكن من تركيز جهود الإطار الطبي على مجابهة الفيروس وتقديم العناية اللازمة للمرضى. 
وقد تم تصنيع هذا الروبوت بكفاءات تونسية وذلك من طرف شركة ENOVA Robotics التي كانت قد جهزت وزارة الداخلية بروبوت مراقبة الحجر الصحي الشامل.
وقد تبرعت بهذا الروبوت مؤسسة "دراكسلماير تونس" المختصة في تصنيع مكونات السيارات و التي تشغل حوالي 9000 عامل وعاملة في تونس، وكانت من أول المبادرين بإيقاف نشاطها حفاظا على صحة عمالها ومساهمة منها في الحد من انتشار العدوى.