قطع مع ركابها آلاف الأميال.. كيف فتك كورونا بالسفن السياحية وحاملات الطائرات؟

قطع مع ركابها آلاف الأميال.. كيف فتك كورونا بالسفن السياحية وحاملات الطائرات؟

قطع مع ركابها آلاف الأميال.. كيف فتك كورونا بالسفن السياحية وحاملات الطائرات؟
دايموند برنسيس انطلقت من هونغ كونغ يوم 31 ديسمبر/كانون الأول الماضي وعلى متنها 3700 راكب من 56 دولة (رويترز)

لم يترك فيروس كورونا (كوفيد-19) مكانا إلا وانتشر فيه كالنار في الهشيم، أرضا وبحرا وجوا، استطاع أن يشل قطاعات مهمة لدول عرفت بإمكاناتها الضخمة التي لا يوقفها شيء.

في تقريرنا هذا سنذهب حيث اعتقد كثيرون أن الفيروس لن يقترب منهم ما داموا في عرض البحر، فالسفينة السياحية أو حاملة الطائرات الحربية كان يُعتقد أنها المكان الآمن في زمن كورونا، إلا أن الحقيقة لم تكن كذلك. 

نستعرض عددا من السفن السياحية التي عانت الأمرين بسبب هجوم كورونا عليها، بالإضافة إلى حاملات طائرات حربية ظن قادتها أنهم أبعد ما يكون عن إصابتهم بالعدوى.

سفينة دايموند برنسيس

  • انطلقت من هونغ كونغ يوم 31 ديسمبر/كانون الأول الماضي وعلى متنها 3700 راكب من 56 دولة حول العالم.
  • في الأول من فبراير/شباط الماضي أُعلن عن أول حالة إصابة بالفيروس على متنها.
  • فرضت اليابان الحجر الصحي على السفينة بعد ثلاثة أيام، بعدما رست في ميناء يوكوهاما القريب من العاصمة طوكيو، بسبب وجود إصابة بالفيروس.
  • تم وصفها بـ"ثالث أكثر بؤرة للفيروس" بعد الصين وهونغ كونغ، وقد وصفتها بعض الصحف بأنها "سجن عائم" و"سفينة موبوءة" بعد أن تجاوز عدد الإصابات على متنها أكثر من 690.
  • أعلن التلفزيون الياباني وفاة أربع حالات على متن السفينة جراء الإصابة بالفيروس.

سفينة مس برايمر

  • تقطعت بها السبل في جزر البهاما، وهي متجهة إلى كوبا.
  • قالت الشركة إن 20 راكبا و20 من أفراد الطاقم -بينهم طبيب- محجور عليهم الآن، بعد ظهور أعراض تشبه الإنفلونزا عليهم أثناء سفرهم على متن السفينة.
  • تم تأكيد ما لا يقل عن 5 إصابات بالفيروس على متن السفينة التي أمضت أياما محمومة بحثا عن مكان آمن، بعد رفض عدة موانئ دخولها منطقة الكاريبي.
  • دخلت الحكومة البريطانية في مناقشات مع السلطات في كوبا والولايات المتحدة لإيجاد ميناء مناسب للسفينة، وفقا لمصادر حكومية بريطانية مطلعة على القضية.
  • رست السفينة على بعد 25 ميلا من الشاطئ قبالة جزر البهاما، وتم تزويدها بالغذاء والوقود والأدوية الحيوية.
  • وبحسب مصدر دبلوماسي في تصريح لشبكة "سي أن أن" في كوبا، فإن بلاده سوف "تستقبل السفينة لأسباب إنسانية". 

سفينة سيلفر شادو

  • رست سيلفر شادو في البرازيل في ميناء ريسيفي، وتم عزل ركابها بشكل كامل.
  • أفادت وكالة الأنباء البرازيلية الحكومية بأن أحد الركاب الكنديين على متن السفينة أظهر نتائج إيجابية للفيروس.
  • أكدت شركة رويال كاريبيان المالكة للسفينة في بيان أيضا أن "نزيلين على متن السفينة سيلفر شادو تم إنزالهما في ريسيفي بالبرازيل لأسباب طبية، وثبتت إصابة أحدهما بمرض كوفيد-19".
  • وبحسب وكالة الأنباء البرازيلية، فإن 609 من ركاب السفينة عُزلوا بعدما أظهر أحد الركاب أعراضا مشابهة لفيروس كورونا.

سفينة سيلفر إكسبلورر

  • رست سيلفر إكسبلورر في تشيلي. 
  • قال وزير الصحة التشيلي خايمي ماناليتش خلال مؤتمر صحفي في سانتياغو، إن سيلفر إكسبلورر ترسو قبالة مدينة كاسترو التشيلية منذ السبت، بعد أن أثبتت التحاليل إصابة أحد الركاب بكورونا.
  • وبحسب شركة رويال كاريبيان المالكة للسفينة، فإن المصاب بريطاني يبلغ من العمر 83 عاما ونقل إلى مستشفى كويهايك. 
  • وفق المسؤولين التشيليين، فإن السفينة السياحية تحمل 111 راكبا و120 من أفراد الطاقم.
سفينة جريج مورتمر
  • غادرت السفينة السياحية التي تديرها رحلات أورورا الأسترالية، يوم 15 مارس/آذار الماضي في رحلة إلى القارة القطبية الجنوبية.
  • منذ بداية أبريل/نيسان الجاري، توقفت السفينة قبالة ساحل أورغواي، بعد أن رفضت السلطات السماح للركاب بالنزول بسبب خطر الإصابة بفيروسات التاجية.
  • تم إجلاء الركاب الأستراليين والنيوزيلنديين من سفينة جريج مورتمر السياحية يوم الخميس، بعد إصابة 60% تقريبا من الأشخاص الذين كانوا على متنها بكورونا. 
  • تم نقل ستة ركاب يحتاجون إلى رعاية متخصصة إلى المرافق الطبية في مونتيفيديو.
  • أظهر مقطع فيديو نشرته البحرية الأورغويانية على الإنترنت نقلهم من سفينة إلى أخرى وهم يرتدون معدات واقية كاملة.

حاملة الطائرات الأميركية ثيودور روزفلت

  • "ثيودور روزفلت" هي أكبر حاملة طائرات نووية رأسية في جزيرة غوام بالمحيط الهادي.
  • نقلت قناة الحرة الأميركية أن قادة سلاح البحرية لم يستجيبوا بسرعة لنداء قائد حاملة الطائرات، الذي أصرّ على إبلاغ البنتاغون أن أكثر من 4 آلاف بحّار مصابون بفيروس كورونا.
  • ويجري حاليا عزل أفراد طاقم السفينة غير المصابين، وهم أكثر من 4 آلاف شخص، في غوام.
  • تم نقل بحار أميركي من الحاملة إلى وحدة العناية المركزة في غوام، في حين قفز عدد حالات الإصابة بالفيروس على متن الحاملة إلى 416.
  • حتى الآن، لا يُسمح للبحارة بالابتعاد عن رصيف القاعدة البحرية في الجزيرة.

حاملة الطائرات الفرنسية شارل ديغول

  • أعلنت فرنسا إصابة 50 من أفراد طاقم حاملة الطائرات شارل ديغول بكورونا، وإجلاء ثلاثة بحارة جوا، في حين يتزايد عدد الإصابات على متن حاملة الطائرات الأميركية ثيودور روزفلت.
  • قالت وزارة الجيوش الفرنسية في بيان إن نتائج 66 فحصا أثبتت وجود 50 إصابة بالفيروس على متن الحاملة، وذلك بعد 24 ساعة على إعلان الاشتباه في إصابات.
  • تم إجلاء ثلاثة بحارة جوا كإجراء وقائي إلى مستشفى عسكري في تولون جنوبي فرنسا، وهي الميناء الأساسي لحاملة الطائرات.
  • لم تعرف بعد كيفية انتقال العدوى إلى حاملة الطائرات التي تبحر في المحيط الأطلسي، خصوصا أنها لم تكن على تواصل مع أي طرف خارجي منذ منتصف الشهر الماضي.
  • باتت الحاملة شارل ديغول ثاني حاملة طائرات تسجل إصابات بالوباء، بعدما أعلنت واشنطن عن تفشي الوباء على متن حاملة الطائرات ثيودور روزفلت الأميركية في المحيط الهادي.

المصدر : وكالات,مواقع إلكترونية