طالبان تجري مباحثات مباشرة مع الجيش الأميركي

طالبان تجري مباحثات مباشرة مع الجيش الأميركي

طالبان تجري مباحثات مباشرة مع الجيش الأميركي
حركة طالبان لا تزال تسيطر على العديد من المناطق الأفغانية (رويترز)
كشفت حركة طالبان اليوم السبت أنها عقدت لقاء مع قائد القوات الأميركية في أفغانستان الجنرال سكات ميلر بشأن تنفيذ اتفاق السلام الموقع بين الحركة وواشنطن في العاصمة القطرية الدوحة في نهاية فبراير/شباط الماضي.
 
وقال المتحدث السياسي باسم طالبان سهيل شاهين إن الحركة عقدت اجتماعا تفصيليا أمس الجمعة مع اللواء ميلر بشأن تنفيذ اتفاق السلام الموقع في الدوحة.
 
وأضاف شاهين عبر تويتر أن الاجتماع تناول الهجمات والاعتداءات التي تقع في المناطق غير القتالية "وطالبنا بإيقافها"، دون الإشارة إلى مكان عقد اللقاء.
 
وكذلك ذكر متحدث باسم الجيش الأميركي أن ميلر عقد اجتماعا مع زعماء طالبان، وأنهم ناقشوا "تقليص العنف"، ولم يقدم مزيدا من التفاصيل.
 
ومطلع أبريل/نيسان الجاري وصل وفد من طالبان مكون من ثلاثة أشخاص إلى العاصمة كابل، لإجراء مباحثات مع الحكومة بشأن تبادل الأسرى، في خطوة هي الأولى من نوعها منذ الإطاحة بحكم الحركة عام 2001.
 
وأطلقت السلطات الأفغانية سراح 100 عنصر من طالبان، في إطار الاتفاق المبرم بين الحركة والولايات المتحدة، في انتظار تنفيذ الأطراف المعنية بقية الخطوات.
 
يشار إلى أن طالبان والإدارة الأميركية وقعتا في 29 فبراير/شباط الماضي بالدوحة اتفاقا يمهد الطريق وفق جدول زمني لانسحاب القوات الأميركية من أفغانستان تدريجيا مقابل ضمانات من الحركة.
 
وينص الاتفاق على إطلاق سراح حوالي 5 آلاف من سجناء طالبان مقابل نحو 1000 أسير من الحكومة الأفغانية.
 
وتعاني أفغانستان حربا مستمرة منذ أكتوبر/تشرين الأول 2001، وذلك حين أطاح تحالف عسكري دولي تقوده واشنطن بحكم طالبان، لارتباطها آنذاك بتنظيم القاعدة الذي تبنى هجمات في الولايات المتحدة يوم 11 سبتمبر/أيلول من العام نفسه.

المصدر : وكالة الأناضول,الألمانية