حزب العمال: ''أوقفوا تسديد الديون الخارجية فورا!''

حزب العمال: ''أوقفوا تسديد الديون الخارجية فورا!''

حزب العمال: ''أوقفوا تسديد الديون الخارجية فورا!''

جدد حزب العمال مطالبته بتعليق تسديد ''الدّيون الخارجية التي تصل إلى حدود 11700 مليار مليم لاستغلالها لمساعدة الشعب التونسي وخاصة طبقاته وفئاته الكادحة والفقيرة على مواجهة وباء كورونا المستجد قبل انتشاره''.

وذكّر الحزب بأنه كان قد أكد أنّ إعلان الحجر الصحي العام وحده ''لا يكفي ولا معنى له إذا لم يقترن بتحمّل الدولة مسؤولياتها في توفير مستلزمات العيش والحماية الصحية للشعب.. فجاءت الإجابة سريعة من وزير التنمية والاستثمار والتعاون الدولي، سليم العزابي، ليستنكر ما طالب به حزب العمال وعديد القوى التقدمية ببلادنا معتبرا ذلك "خطأ قاتلا" ومدّعيا أنّ تعليق الدّيون يضرب "مصداقية" بلادنا'' حسب ما جاء في نص البلاغ.

وتابع البلاغ ''إنّ حكّامنا يريدون اليوم كما بالأمس التعويل على التسوّل وعلى مزيد إغراق بلادنا في المديونية وعلى التبرعات حتى يصونوا مصالح لوبيّات النهب المحلية والدول والشركات والمؤسسات المالية الأجنبية.. وعليه فإن حزب العمّال يهيب بكلّ القوى الحيّة في بلدنا .. إلى المطالبة بصوت واحد.. بتعليق تسديد المديونية فورا وتوجيه المبالغ المخصصة لذلك لتوفير حاجات الشعب الأساسية من الغذاء والدواء ومستلزمات العلاج ولحماية المواطنين والمواطنات المضطرّين إلى مواصلة نشاطهم وعلى رأسهم الإطار الطبي وشبه الطبي وعملة المؤسسات الصحية..''