تونسيون عالقون في الحقول النفطية الليبية يوجهون نداء استغاثة

تونسيون عالقون في الحقول النفطية الليبية يوجهون نداء استغاثة

تونسيون عالقون في الحقول النفطية الليبية يوجهون نداء استغاثة

أطلق رمزي الدريدي مواطن تونسي يعمل في أحد الحقول النفطية بليبيا نداء استغاثة عبر برنامج ''موزاييك+'' مساء اليوم الاثنين 20 أفريل 2020  الى وزارة الخارجية ورئيس الجمهورية لإجلائه وبقية التونسيين وتسهيل عودتهم إلى تونس.

وأوضح أنّ 40 تونسيا يعملون في حقل ''تبستي'' الذي يعدّ أحد أهم الحقول النفطية في ليبيا، يعيشون حاليا في وضع خطير ومزري في منطقة تسيطر عليها قوات المشير خليفة حفتر وتبعد 460 كلم عن بنغازي و300 كلم عن الهلال النفطي.

وأكد الدريدي أنّه تمّت مراسلة الخارجية التونسية وتمكينها من أسماء التونسيين العالقين والاتصال بالقنصلية التي اكتفت بالتنسيق لإيصال أصواتهم للخارجية دون تقديم أي رد واضح، وفق تعبيره.

وأشار إلى أنّ مؤونتهم بصدد النفاذ والماء أيضا وعاجزون عن التزوّد بسبب حظر الجولان في ليبيا، مناشدا السلطات التونسية بالتدخلّ وإعادتهم إلى تونس.

وشدّد رمزي الدريدي على أنّهم اتصلوا بإدارة المطارات الليبية التي وافقت على توفير طائرة ليبية لنقلهم شريطة التنسيق مع الجهات التونسية، معلنا أنهم مستعدون للعودة على نفقتهم الخاصة والإلتزام بالحجر الصحي.