توقّعات: الحياة تعود إلى طبيعتها في إسبانيا مع نهاية أفريل

توقّعات: الحياة تعود إلى طبيعتها في إسبانيا مع نهاية أفريل

توقّعات: الحياة تعود إلى طبيعتها في إسبانيا مع نهاية أفريل

توقعت الحكومة الإسبانية أمس الأربعاء أنّ الحياة قد تعود تدريجيًا إلى طبيعتها في البلاد، التي تخضع لإجراءات إغلاق منذ 15 مارس الماضي بحلول نهاية الشهر الجاري.

وبحسب وزيرة المالية والمتحدثة باسم الحكومة ''ماريا خيسوس مونتيرو'' فإنه "قد يتم رفع بعض إجراءات التباعد الاجتماعي، التي فُرضت لوقف تفشي كورونا، بعد 26 أفريل الجاري، عندما تنتهى حالة الطوارئ".

وبشّرت ''مونتيرو'' المواطنين، في تصريح أدلته لقناة "أنتينا 3" التلفزيونية، ونقله موقع إيلاف، بأنهم "سوف يعودون إلى حياتهم الطبيعية" بعد هذا التاريخ، رغم أنه سوف تكون هناك "تعليمات واضحة" من الحكومة بشأن كيفية التعامل في الأماكن العامة.

وحتى هذه الساعة لا يسمح للأسبان بالخروج من منازلهم إلا لشراء الاحتياجات الحياتية الضرورية، عدا ذلك فيمنع الخروج حتى لو لممارسة المشي أو أي نوع من الرياضة.

وتجدر الإشارة إلى أن إجمالي حالات الإصابة بالمؤكدة بالفيروس في إسبانيا بلغ 146690 حالة، كما بلغت حالات الوفاة 14555 حالة.