بعد انهيار أسعار النفط الأميركي.. أسواق المال السعودية والخليجية تتراجع

بعد انهيار أسعار النفط الأميركي.. أسواق المال السعودية والخليجية تتراجع

بعد انهيار أسعار النفط الأميركي.. أسواق المال السعودية والخليجية تتراجع
البورصة السعودية هبطت 1.6% (رويترز)
تراجعت بورصات الخليج الرئيسية اليوم الثلاثاء، كما تراجعت الأسهم الأوروبية واليابانية بعد أن انهارت العقود الآجلة للنفط الأميركي دون الصفر يوم الاثنين للمرة الأولى في التاريخ، في ظل تخمة معروض ناجمة عن فيروس كورونا.
 
وشهدت أسهم القطاع المالي أكبر الخسائر في المنطقة، مع شعور المستثمرين بالصدمة من انهيار أسعار النفط الأميركي للمنطقة السلبية خلال الليل.

وعلى الرغم من أن أسعار عقود خام غرب تكساس الوسيط الأميركي تسليم مايو/أيار عادت للمنطقة الإيجابية خلال تداولات اليوم، فقد هوى سعر خام القياس العالمي برنت مع استمرار أزمة تفشي فيروس كورونا المستجد في خفض الطلب على الخام بشكل حاد.

وتراجعت العقود الآجلة لبرنت تسليم يونيو/حزيران ما يزيد على خمسة دولارات إلى أقل من 20.57 دولارا للبرميل في تعاملات اليوم.

وأغلق سوق "تداول" السعودي تعاملاته اليوم على انخفاض بنسبة 1.6%، وخسر سهم أرامكو (أكبر شركة نفطية في العالم) 2% من قيمته ليبقى تحت سعر طرحه الرئيسي.

وتتجه السعودية، صاحبة أكبر اقتصاد في المنطقة، إلى انكماش بنسبة 2.3%.

وتتوقع ميزانية المملكة لعام 2020 إيرادات نفط تبلغ 513 مليار ريال (136.76 مليار دولار). ولا تعلن الرياض السعر الذي تضع ميزانيتها على أساسه، لكن بعض المحللين قدروه بأنه 55 دولارا للبرميل.

وأعلنت السعودية الشهر الماضي خفضا يقارب 5% في ميزانية الحكومة للعام الجاري، وقالت إنها ستعيد تقييم الإنفاق وفقا للتطورات في سوق النفط وتبعات الجائحة.

كما تراجعت مؤشرات الأسواق في دبي وأبو ظبي وقطر والكويت بين  1.4% و3.3%.

أسواق العالم
وتراجعت الأسواق الأوروبية عند الافتتاح عقب الانهيار الكبير لأسعار النفط، وافتتحت اليوم على انخفاض، غداة انهيار أسعار النفط إلى ما دون الصفر للمرة الأولى في تاريخها.

وتراجع مؤشر "أف تي أس إي 100" في لندن بنسبة 1.4%، ومؤشر فرانكفورت "داكس" بنسبة 1.7%، أما مؤشر "كاك 40" في باريس فخسر 1.4%، بحسب ما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية.

أما في اليابان، فنزل المؤشر نيكي 1.97% متراجعا أكثر عن مستواه يوم الجمعة القريب من ذروة ستة أسابيع، كما فقد مؤشر توبكس الأوسع نطاقا 1.15%.

وتفاقمت الخسائر جراء مخاوف جيوسياسية بعدما قالت "سي إن إن" إن زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون يعاني من مرض شديد، بينما شككت مصادر من كوريا الجنوبية والصين في ذلك، وفق ما أوردت رويترز.

وأمس الاثنين هبطت الأسهم الأميركية بعد أن تحولت العقود الآجلة للنفط الأميركي إلى سلبية للمرة الأولى في التاريخ.

وأنهى مؤشر داو جونز الصناعي جلسة التداول في بورصة وول ستريت أمس 2.44%، بينما تراجع المؤشر ستاندرد آند بورز500 الأوسع نطاقا نحو 1.8%، كما أغلق المؤشر ناسداك المجمع منخفضا 1.03%.المصدر : وكالات