بانتهاء مهلة تشكيل الحكومة.. نقل التفويض للكنيست ونتنياهو وغانتس يواصلان التشاور

بانتهاء مهلة تشكيل الحكومة.. نقل التفويض للكنيست ونتنياهو وغانتس يواصلان التشاور

بانتهاء مهلة تشكيل الحكومة.. نقل التفويض للكنيست ونتنياهو وغانتس يواصلان التشاور
نتنياهو وغانتس تفاوضا على تقاسم السلطة (غيتي)
أعلن الرئيس الإسرائيلي رؤوفين ريفلين أنه حوّل التفويض لتشكيل الحكومة الجديدة إلى الكنيست بعد إخفاق رئيس الوزراء المنتهية ولايته بنيامين نتنياهو ومنافسه زعيم حزب "أزرق أبيض" بيني غانتس في الاتفاق على تقاسم السلطة.
 
وقال ريفلين -في بيان نشره صباح اليوم الخميس بعيد انتهاء مهلة إضافية بثمان وأربعين ساعة كان قد منحها لغانتس- إنه نقل التفويض لنواب الكنيست لاختيار مرشح متفق عليه لتشكيل الحكومة المقبلة، وذلك في أجل 21 يوما، معبرا عن أمله في تشكيل حكومة بأسرع وقت لتجنب انتخابات رابعة بعد إخفاق ثلاثة انتخابات خلال عام في حصد أغلبية حاسمة.
 
وفي حال أخفق الكنيست بدوره في الاتفاق على مرشح، فسيحل نفسه، ويتم تلقائيا تنظيم انتخابات جديدة.
 
ورغم انقضاء المهلة الإضافية منتصف ليلة أمس، فقد أعلن حزب الليكود بزعامة نتنياهو وحزب أزرق أبيض بقيادة غانتس أن المفاوضات بينهما لتشكيل "حكومة طوارئ" ستستمر، وقالا إن وفديهما سيلتقيان مجددا اليوم.
 
ويمكن من الناحية الفنية استمرار المحادثات بين الحزبين إلى أن يتم حل الكنيست رسميا بانتهاء مدة الثلاثة أسابيع المحددة قانونا.
 
ووفق وسائل إعلام إسرائيلية، فإن نتنياهو وغانتس كانا يتفاوضان على اتفاق لتقاسم السلطة كان سيبقي رئيس الوزراء المنتهية ولايته في منصبه لمدة 18 شهرا على أن يتولى منافسه، القائد السابق للجيش الإسرائيلي بيني غانتس، رئاسة الحكومة بعد أن يتولى في المرحلة الأولى رئاسة الكنيست. 
 
في ظل وجود إمكانية كبيرة لإجراء انتخابات جديدة، أظهر استطلاع للرأي أجرته القناة الـ 12 الإسرائيلية الاثنين الماضي أنه إذا أجريت الانتخابات الآن فسوف يحصل حزب الليكود على أربعين مقعدا بزيادة أربعة مقاعد عن الانتخابات السابقة، في حين لن يحصد حزب أزرق أبيض سوى 19 مقعدا مقابل 33 مقعدا في الكنيست الحالي.
 
كما أظهر الاستطلاع أن نحو 64% من الإسرائيليين راضون عن تعامل نتنياهو مع وباء كورونا الذي بلغت حصيلته في إسرائيل حتى اليوم أكثر من 12 ألف إصابة و140 وفاة.

المصدر : الجزيرة + وكالات