القيروان: قسم التوليد يرفض استقبال امرأة باغتها المخاض خوفا من كورونا

القيروان: قسم التوليد يرفض استقبال امرأة باغتها المخاض خوفا من كورونا

القيروان: قسم التوليد يرفض استقبال امرأة باغتها المخاض خوفا من كورونا

رفضت طبيبة الاستمرار وعدد من القابلات والاطار الشبه الطبي بقسم التوليد بالمستشفى الجهوي ابن الجزار بالقيروان خلال الليلة الفاصلة بين يومي الاحد والاثنين 29 و 30 مارس 2020 استقبال إمرأة داهمها المخاض، قادمة من المستشفى المحلي بحفوز على متن سيارة إسعاف، وذلك خوفا من إصابتها من كورونا وامكانية انتشار العدوى داخل القسم حسب تقديرهم.

ورغم قيام الطبيبة المرافقة للمراة الحامل باتصالات ومحاولات مع الاداريين ورئيس القسم بمستشفى ابن الجزار لكن تم منعهما وعدم السماح لهما بالدخول، وبقيت سيارة الإسعاف راكنة أمام القسم المذكور واضطرت الطبيبة إلى توليد المرأة بمساعدة احدى زميلاتها داخل السيارة ثم الرجوع مباشرة إلى معتمدية حفوز التي تبعد حوالي 50 كلم عن مدينة القيروان وايوائها بقسم التوليد.

من جهته أكد مدير الصحة الوقائية بالإدارة الجهوية للصحة بالقيروان عمارة الجملي لمراسل موزاييك بالجهة، أن سبب منع المرأة من دخول القسم الاحتياط لامكانيّة حملها لفيروس كورونا خاصة أنّ زوجها يخضع للحجر ااصحي الذاتي (عاد مؤخرا من جربة) وقد خيّر رئيس القسم عدم المجازفة بقسم بالكامل.

في المقابل اعتبر المدير الجهوي للصحة بالقيروان حمدي الحذري أن قرار منع إمرأة داهمها المخاض من دخول قسم التوليد هو خطأ فادح نظرا لوجود مكان مخصص للمشتبه باصابتهم بفيروس كورونا داخل القسمـ متابعا انّ المرأة لا تحمل أعراض الإصابة وزوجها العائد من جربة احترم الحجر الصحي الذاتي.

وأعلن أنّه تقرّر فتح بحث إداري في الحادثة لتحديد المسؤوليات.

وقد استنكر أقارب المرأة هذه الحادثة معتبرين أن الإطار الطبي في مستشفى ابن الجزار استهتروا بحياة قريبتهم وجنينها وعرضوهما للخطر برفض استقبالها .

ويذكر أن المرأة غادرت رفقة رضيعها ظهر اليوم المستشفى المحلي بحفوز وهي في صحة جيدة، وقد تم اخذ عيّنة منها  لتوجيهها إلى المخبر المرجعي للتأكد من سلامتها من فيروس كورونا.