القيروان: الإطاحة بـ'الإمام المُحتكر'

القيروان: الإطاحة بـ'الإمام المُحتكر'

القيروان: الإطاحة بـ'الإمام المُحتكر'

أكدت المديرة الجهوية للتجارة بالقيروان سهام مبروك لموزاييك مساء اليوم الخميس 26 مارس 2020 أنها تحوّلت إلى منطقة الظواهر التابعة لمعتمدية القيروان الجنوبية برفقة أعوان المراقبة الاقتصادية، حيث تم ضبط 'صاحب عطرية' بصدد بيع المواد الغذائية دون التّقيد بالأسعار.

ويقوم المعني بالأمر ببيع كلغ الكسكسي ب1500 مليم والسكر ب1200 مليم والحليب ب 1250 مليم.

وأكدت المديرة أن الفريق تحوّل بالزي المدني إلى صاحب الدكان الذي قام ببيع أحد الأعوان كلغ من الكسكسي ب1500 مليم ثم باعه للعون الثاني ب1550 مليم.

وأضافت أنها قامت بإعلام النيابة العمومية بالمحكمة الابتدائية بالقيروان بالحادثة مع فتح محضر في الغرض.

ويذكر أن صاحب الدكان يعمل كإمام خمس بالجامع بالمنطقة ذاتها واستغل الظرف الراهن وقام بالترفيع في الأسعار من أجل الاحتكار حسب تشكيات أبناء المنطقة.

وسبق أن عبّر أهالي دوّار منطقة الظواهر التابعة لمعتمدية القيروان الجنوبية لموزاييك، عن استيائهم وتذمّرهم من استغلال إمام خمس بالجامع الظرف الراهن، وهو صاحب الدكّان الوحيد المتواجد بالمنطقة، من خلال تعمّده بيع كلغرام الكسكسي بـ1500 مليم عوضا عن 900 مليم، كما عمد إلى بيع كلغرام السكر المدعم بـ1250 مليم، ولم يتقيّد بالأسعار لباقي المواد الغذائية المدعّمة.

وأكد بعض المواطنين أنهم اتصلوا في العديد من المناسبات بالرقم الأخضر الذي وضعته الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد للتصدي لظاهرة الاحتكار في انتظار أخذ الإجراءات القانونية ضده.