التفويض: الحكومة تطلب إستعجال النظر وتتغيّب عن اللجنة البرلمانية

التفويض: الحكومة تطلب إستعجال النظر وتتغيّب عن اللجنة البرلمانية

التفويض: الحكومة تطلب إستعجال النظر وتتغيّب عن اللجنة البرلمانية

أثار تغيّب أعضاء الحكومة عن الحضور في لجنة النظام الداخلي والحصانة والقوانين البرلمانية والقوانين الانتخابية التي انعقدت اليوم الجمعة 28 مارس 2020 للنظر في مشروع القانون المتعلق بالتفويض لرئيس الحكومة في إصدار مراسيم، استياء أعضائها خاصة وأنّ الحكومة طلبت استعجال النظر في مشروع القانون المذكور، بما كان يفترض حضورها لنقاش مقترحها والحرص على تمريره سريعا على الجلسة العامة. 

ويطرح هذا التغيّب أسئلة عديدة في وقت عبّر فيه مجلس نواب الشعب عن جاهزيته للإسراع في سنّ التشريعات خاصة بعد مصادقة الجلسة العامة أمس الخميس على قرار ينصّ على تعديلات استثنائية باعتماد آلية العمل عن بعد بما فيها امكانية التصويت عن بعد والتفويض لمكتب المجلس بتقليص آجال عرض مشاريع القوانين والتفويض لخلية الأزمة بالاضطلاع بمهمة العمل الرقابي للحكومة طيلة فترة الأزمة الحالية. 

ويُذكر أنّ مشروع قانون التفويض لقي جدلا واسعا لدى العديد من الأوساط السياسية والقانونية نظرًا لقائمة المجالات الواسعة التي طلبت الحكومة إصدار مراسيم فيها لمدة شهرين.