أول حالة انتحار بسبب كورونا في مصر

أول حالة انتحار بسبب كورونا في مصر

أول حالة انتحار بسبب كورونا في مصر

في أول حالة انتحار بسبب وباء كورونا في مصر، انتحر مريض مصاب بالفيروس اللعين داخل مستشفى الصدر بالعباسية، بإلقاء نفسه من غرفته فى الطابق الرابع بالمستشفى، فتُوفي في الحال، وفوجئ الطاقم الطبي بالحادث فابلغوا مدير المستشفى، وبعدها أخطرت الشرطة بالحادث.


وقالت مصادر أمنية ذات صلة بتحقيقات الجهات الأمنية والنيابة العامة، إن قسم مدينة نصر ثانٍ تلقي بلاغاً بسقوط مريض من الطابق الرابع بغرفته بمستشفى الصدر بالعباسية، انتقل رجال المباحث لمكان الواقعة، وتبين من التحريات والتحقيقات أن المُتوفى توجه إلى المستشفى لشعوره بأعراض فيروس كورونا، وعقب حجزه فى غرفة عزل بعد التأكد من إصابته بالفيروس، ألقى بنفسه من شرفة الغرفة وسقط جثة هامدة، وبمعاينة جثة المتوفى تبين إصابته بكسر فى الجمجمة، ونزيف داخلي أودى بحياته.

وأضافت المصادر أن النيابة العامة اتخذت إجراءاتها القانونية من خلال انتداب الطب الشرعي لتشريح جثمان المريض المنتحر لبيان أسباب وفاته، وكلفت المباحث بإعداد تحرياتها في الحادث، واستدعت أحد الأطباء المعالجين للمريض لسماع أقواله، وبسؤاله أكد أن المريض كان يتلقى العلاج داخل المستشفى بشكل منتظم بعد حجزه، لكنه فوجئ بعد المرور على المرضى لمتابعة حالتهم الصحية واعتماد العلاج اللازم لهم بأن التمريض يخبره بأن المريض «م. ك» 59 سنة انتحر بإلقاء نفسه من داخل المستشفى.


وتابعت المصادر أن تحريات المباحث أكدت أن الانتحار ناتج عن إصابة المريض باليأس من الشفاء، بالإضافة إلى حالته النفسية السيئة التي ساهمت في تعزيز الانتحار لديه قبل أن يُلقي بنفسه من غرفته.