أميركا.. 1250 إصابة بكورونا في ساعتين وترامب تجاهل تحذيرا استخباراتيا مسبقا

أميركا.. 1250 إصابة بكورونا في ساعتين وترامب تجاهل تحذيرا استخباراتيا مسبقا

أميركا.. 1250 إصابة بكورونا في ساعتين وترامب تجاهل تحذيرا استخباراتيا مسبقا
صورة نشرها الفريق البحثي للنقوش الصخرية التي تمثل حشرة السرعوف

ذكرت جامعة جونز هوبكنز الأميركية أن الولايات المتحدة سجلت أكثر من 1250 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد في أقل من ساعتين، في حين كشفت صحيفة واشنطن بوست عن أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب، ومشرّعين في الكونغرس؛ تجاهلوا ما أصدرته أجهزة الاستخبارات منذ يناير/كانون الثاني الماضي من تحذيرات جدية وسرية بشأن خطر كورونا على الصعيد العالمي.

وأشارت جامعة جونز هوبكنز -التي تتابع عن كثب الحالة الوبائية في أميركا والعالم- إلى أن الولايات المتحدة سجلت ست وفيات، وأكثر من 1250 إصابة جديدة بفيروس كورونا في أقل من ساعتين.
وبهذا، يرتفع عدد الوفيات بسبب الوباء إلى 250، والإصابات إلى 19624.

والولايات المتحدة هي سادس أكبر بؤر الوباء في العالم، خلف الصين وإيطاليا وإسبانيا وألمانيا وإيران، وفق الإحصاءات المحدثة الصادرة عن جامعة هوبكنز.

تحذير استخباراتي
وفي سياق متصل، نقلت صحيفة "واشنطن بوست" عن مسؤولين أميركيين يطلعون على إفادات أجهزة الاستخبارات؛ أن الأخيرة أصدرت في شهري يناير/كانون الثاني وفبراير/شباط الماضيين تحذيرات جدية وسرية من خطر كورونا عالميا، غير أن الرئيس ترامب ومشرّعين في الكونغرس هوّنوا من شأن التهديد، وعجزوا عن اتخاذ تدابير كانت ستساعد في إبطاء وتيرة انتشار المرض في البلاد.

وأشارت الصحيفة إلى أن الاستخبارات الأميركية لم تتوقع متى سيضرب الوباء الولايات المتحدة، ولا أوصت بخطوات محددة للسلطات الصحية، ولكنها راقبت وتيرة انتشار فيروس كورونا في الصين، وفي وقت لاحق في بلدان أخرى، وحذرت الاستخبارات الأميركية من أن سلطات بكين تقلل من فداحة انتشار العدوى.

وكشف تحذير الاستخبارات الأميركية عن أن ما كان يجري في الصين يحمل في طياته سمات وباء سيمتد عبر العالم، وبالتالي وجب اتخاذ تدابير حكومية سريعة لتطويقه في أميركا.

نيويورك وكاليفورنيا
من جانب آخر، فرضت ولايتا نيويورك وكاليفورنيا أمس الجمعة قيودا صارمة لكي يلزم الناس منازلهم؛ في محاولة لمنع انتشار الوباء، ويحد هذا القرار من أنشطة ستين مليون شخص في الولايتين.
وأمرت سلطات الولايتين الموظفين غير الضروريين بالبقاء في منازلهم.

وحذرت وزارة الخارجية الأميركية أمس المواطنين من أنهم إذا سافروا للخارج "فقد تتعطل خطط تنقلاتكم بشدة، وقد تضطرون للبقاء خارج الولايات المتحدة لأجل غير مسمى".

وأوردت وكالتا رويترز والصحافة الفرنسية اليوم أن الفحوص أثبتت إصابة موظف في مكتب مايك بنس نائب الرئيس الأميركي بمرض كورونا.

وأوضحت السكرتيرة الصحفية بمكتب بنس أن الرئيس ونائبه لم يخالطا الموظف عن قرب.
ودخل عدد من المسؤولين في محيط الرئيس ترامب الحجر الصحي بعد احتكاكهم بمصابين بالفيروس المستجد.

وبعدما رفض ترامب على مدى أيام إجراء فحص كورونا، أعلن السبت الماضي أنه خضع للفحص الذي أثبتت عدم إصابته بالوباء.

المصدر : الجزيرة + وكالات,واشنطن بوست,مواقع إلكترونية